• مرحبًا بكم في المنتدي العربي للتوظيف!
    أهلا ومرحبا بكم في مجتمعنا أنت حاليا تشاهد المنتدي كزائر و التي لاتعطيك سوى خيارات عرض الوظائف فقط حيث أن الاشتراك لدينا مجاني ولايستغرق سوى لحظات قليلة حتى تتمكن من عرض روابط واميلات التقديم للوظائف المعلنه و المشاركة والتفاعل معنا...

Shaimaa Hassan

New member

إنضم
31 مايو 2022
المشاركات
1
الإعجابات
0
النقاط
1
غير متصل
غير متصل
العمل عن بُعد ميزة أم صيحة حديثة؟
#1
بعد ما اجتياح فيروس كورونا العالم كله، أصبح على الجميع التأقلم مع الوضع الجديد لكي يستعطوا الاستمرار في الإنتاج ومحاولة الحفاظ على ما تبقى من اقتصاد.

فقد فرضت هذه الجائحة أسلوب جديد في التعامل في العمل. حيث أجبرت أصحاب العمل على وضع ترتيبات وسياسيات جديدة تتوافق مع الوضع الحالي، والذي منها عمل الموظفين عن بٌعد. تم الاثبات بالتجربة العملية أن جميع الناس تستطيع العمل عن بُعد مادام لديهم جهاز الكومبيوتر المحمول وشبكة انترنت ثابتة.

ولكن دعنا أولا نُعرف كيف يكون العمل عن بُعد.

العمل عن بٌعد
هو اتفاق بين أرباب العمل والموظفين أن يتم توزيع عدد من المهام على فريق العمل لوقت تسليم مٌحدد. ويقوم الموظفين بتسليم تلك المهام في الوقت المٌحدد، وللموظفين مطلق الحرية في العمل سواء من داخل المكتب أو خارجه. كما يتعين على الموظفين حضور الاجتماعات لتي تقام في المكتب أو على حسب الاتفاق مع صاحب العمل.

بعد تعرفنا على ما هو العمل عن بٌعد، دعنا نتعرف على مميزاته.

مميزات العمل عن بٌعد
زيادة الانتاجية
هل تشتري من الموظفين وقتهم أم انتاجيتهم؟ هذا السؤال الذي يجب على أصحاب العمل طرحه عندما يقومون بتعيين موظفين جدد، وعندما يقومون بوضع سياسات جديدة للعمل. فعندما تقوم بشراء وقت الموظفين وتجبرهم على العمل من المكتب أو مقر العمل بدون سبب حقيقي، يمكنهم أن ينجزوا مهماهم المطلوبة في الأسبوع. ولكن عندما تعطيتهم حرية الاختيار العمل من مقر العمل أو من أي مكان يشاؤون فانت تشاري انتاجيتهم، فمن الممكن أن تتفاجأ انهم يمكنهم انجاز المهام الموكلة إليهم في يومين فقط.

ففي الحالة الأولى، يعلم الموظفون أنه يجب عليهم الحضور من 8 صباحًا وحتى ال5 مساءً، بعض النظر عن إنتاجيتهم في هذا الوقت. لكن في الحالة الثانية، يعلم الموظفون أن لديهم عدد معين من المهام وعليهم تنفيذها في الوقت المحدد أي كان الوقت الذي سيعملون به.

ولديهم مطلق الحرية في تحديد وقتهم والاستفادة به بأي شكل يريدون.

تقليل المصاريف
العمل عن بٌعد يمنه أن يوفر لصاحب العمل الكثير من المال. فهو ليس مضطرًا أن يؤجر أو يشتري نقر العمل، ولا مطالب منه أن يدفع فواتير شبكة الانترنت الخاصة وغيرها من الموظفين. كما يُمكن لصاحب العمل توفير تكاليف المكاتب والمعدات والاعتماد في ذلك على الموظف. وعلى جانب الموظف، فالعمل عن بٌعد يوفر للعامل مصاريف الذهاب والإياب للعمل، وبالطبع سيوفرون مصاريف الوجبات السريعة في العمل. فالعمل عن بٌعد يعتبر صفقة رابحة للطرفين، صاحب العمل والموظفين.

  • الحفاظ على الموظفين الكفء
الكثير من أصحاب العمل تواجههم مشكلة وهي الحفاظ على الموظفين الكفء. فالكثير منهم تواجههم مشكلة في الذهاب إلى العمل بشكل يومي، أو حدوث تغيرات طارئة مثل انتقال الزوج أو الزوجة للعيش في بلد أخرى. العمل عن بٌعد يحل كل هذه المعضلات. فبالتالي صاحب العمل يستطيع الحفاظ على الموظفين الكفء وتوفير تكاليف تدريب موظفين جدد.

أصبح العمل عن بٌعد واقع تم فرضه على أصحاب الشركات، والمرونة في ساعات أصبحت واجبه على كل الشركات. فهي المستقبل القادم حتى بعد انتهاء كابوس جائحة كورونا من العالم. فالشركات التي لت تواكب التغير، لن يمكنها أن تستمر وتنجح.

في مصر، بدأت عديد من الشركات بتطبيق ميزة العمل عم بٌعد طوال أيام الأسبوع، او النزول إلى المكتب يومين أو ثلاثة فقط. وذلك ليس من أجل الجائحة وما تفرضه من إجراءات احترازية ولكنها ميزة تقدمها الشركة لموظفيها.

من هذه الشركات، خدمة أونلاين، وهي شركة سوفيت وير تؤمن بالمرونة في العمل، وأن الموظف السعيد يعطيك نتائج أفضل! فالعمل ليس مقصور على المكتب فقط!